دخلت ’إم جي موتور‘ للمرّة الأولى سنة 2020 إلى قائمة أكثر أهمية 10 مصنّعين للسيارات في مجلس التعاون الخليجي، ولذا طوال عام شهدت فيه مبيعات العلامة التجارية إنجليزية المصدر ارتفاع هائلة بلغت نسبتها إلى 72 بالمئة في المساحة. وعبر مبيعات إجمالية وصلت 27,595 مركبة، تكون المؤسسة قد تميّزت أكثر في تحقيقها لذا الإنجاز السنة السابقة بالنظر إلى أحوال مكان البيع والشراء مع نتوء العدد الكبير من التحدّيات جذبّاء آفة ’Covid 19‘ (كوفيد – 19).

وقادت ذلك التوفيق المجموعة المتنوّعة من مركبات السيدان والمركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) عند العلامة التجارية، وبالأخص الطرازان الأجود مبيعاً عندها وهما السيدان المدمَجة MG5 ومركبة الـSUV المدمَجة MG ZS.

خسر شهدت السنة السابقة على فورا ’إم جي‘ لعملياتها في العدد الكبير من أماكن البيع والشراء الإقليمية، شاملة دولة المملكة الأردنية الهاشمية والعراق، إلا أن الزبائن في السعودية كانوا الأكثر حضوراً وبطراز ملحوظ على طرازات المؤسسة. ولقد صارت ’إم جي‘ هذه اللحظة ثامن أجود شعار تجاري مبيعاً للسيارات في المملكة، الأمر الذي عزّز موقعها كأضخم سوق عند ’إم جي‘ في شمال أفريقيا والخليج وهذا في أعقاب ثلاث سنين ليس إلا على إرجاع تدشين العلامة التجارية في مكان البيع والشراء الدكانّي. وتحظى ’إم جي‘ هذه اللحظة بحصّة سوقية قدرها 4.2 بالمئة في المملكة السعودية مع تقدم المبيعات الكلية بمعدل 89 بالمئة أثناء 2020.

ارتكزت شهيرة ’إم جي‘ على التميز والتنوّع في مجموعة طرازاتها، والتي أعيد تعديلها كلياً طوال السنين القليلة الفائتة. وقد كانت عربات السيدان المدمَجة وعلى قمتها MG 5 الأول في الإيراداتً عند العلامة التجارية إذ شكّلت نسبة الثلث إلى حد ماً من إجمالي مبيعات سنة 2020. أما MG6 السيدان الحديثة فتابعت التمتّع بشعبية واسعة مع ازدياد مبيعاتها السنوية بمعدل 15 بالمئة.

من جهتها، شكّلت طرازات الـSUV متوسّطة الكمية من ’إم جي‘، والتي تحوي معها MG ZS، MG HS وMG RX5، نسبة 39 بالمئة من الرقم الإجمالي. أما المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات ذات السبعة مقاعد من ’إم جي‘ والتي جلَد اسم RX8، ولقد شاركت بمبيعات نسبتها 12 بالمئة طوال السنة التامة الأولى من بيعها.

تعقيباً على ذاك، صرح توم لي، الرئيس التنفيذي لنشاطات ’إم جي موتور‘ في شمال أفريقيا والخليج: “حتى قبل المصيبة الجارية التي نشهدها، كنا قد وضعنا لأنفسنا هدفاً طموحاً للدخول إلى قائمة أهم عشرة مصنّعين للسيارات بنهاية العام 2020، لذا يسرّنا حقاً أن نصبح قد حقّقنا ذاك المقصد بصرف النظر عن التحدّيات العظيمة التي واجهناها عامتنا. ولذا يعبّر بوضوح عن المعدلات المتزايدة من الدراية والإدراك والشعبية التي تكسبها العلامة التجارية بين أوساط زبائن المركبات في شمال أفريقيا والخليج.”

وألحق: “نحن حريصون على الاستمرار بادخار مجموعة مدهشة من العربات عالية البراعة لأجل صالح عملائنا، ونركّز على ضمان حصول الزبائن على أرقى معدلات الوظيفة الخدمية عند السجل الاستثنائية من شركائنا المتجرّيين، إذ يبقى عندنا هذه اللحظةً 33 صالة إبراز متفردة لمبيعات التوزيع و33 مقر منفعة في غير مشابه مناطق شمال أفريقيا والخليج، ونحن نتطلّع لمزيد من التوسّع في 2021. خسر مدينة تعزّز ذلك الموضوع أكثر على يد طرح خدمتنا العصرية للتجارة الإلكترونية من أجل عطاء الزبائن أحسن مسعى تسوّق افتراضية ممكنة.”
إم جي
لم تشهد العلامة التجارية الفوز في شمال أفريقيا والخليج ودول المشرق لاغير، لكن ايضاًًً وبمظهر متوازٍ في بقية مناطق العالم. فلقد ازدادت العلامة التجارية أثناء 2020 حصّتها السوقية في بلد إقامتها الأصلي بريطانيا، فضلا على ذلك هولندا، النروج، الدنمارك، دولة الجمهورية الفرنسية، أستراليا وأمريكا الجنوبية، فيما رفعت درجة ومعيار الإصدار الخارجي في جهة الشمال الشرقي آسيا.

وتماشياً مع التغيّرات التي تشهدها المتاجر والتحوّل الصناعي الحاصل، والتزاماً بوعدها المتمثّل بادخار المواصفات المبتكَرة والعملية في مختلف عناصرها، ستقوم ’إم جي‘ بافتتاح السيارات الكهربائية الهجينة القابلة للوصل بمنفذ كهربائي (PHEV) من طرازي MG HS وMG 6، فضلا على ذلك طرح ميّزة الاتصال الفطن وتكنولوجية الاتصال من الجيل الـ5 (5G) في مركبة الـPHEV شكل MG HS.

أضف إلى ذاك، سوف تعمل على متابعة ’إم جي‘ تدعيم خدماتها استناداً لاحتياجات الزبائن، فيما تتأكّد من منحهم سكون البال الكاملّة طوال الفترات الشاقة وفيرة التحدّيات، ولذا عبر الضمان الذي توفره على جميع طرازاتها لمدّة 6 سنين / مائتين,000 كيلومتر، بجوار تقديم العروض الاستثنائية للزبائن الحديثين والحاليين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here