صار بإمكان عاشقين الحلبة التطلّع إلى سنة ممتلئة بالأدرينالين مع “العقرب” في أعقاب الإشعار العلني عن تحديث اتّفاقية الشراكة بين دبي أوتودروم وأبارث لسنة 2021. ويعني ذاك الإتّفاق أنّ العربة الإيطالية الحثيثة التي صبر شعار العقرب المشهورة ستبقى “شريك المركبات” المعترف به رسميا للحلبة للعام القادم.

إنطلاقاً من التوفيق الذي حقّقته تلك الشراكة عام 2020، خصّصت أبارث ثلاث عربات من شكل أبارث 595 كومبيتيزوني لتغدو جزءاً من أسطول مركبات دبي أوتودروم، الأمر الذي يعطي محبين السرعة في جمهورية الامارات العربية المتّحدة إمكانية امتحان محرّك الشاحن التوربيني سعة 1.4 لتر بشدة 180 حصاناً في مقرها الطبيعي، على حلبة الماراثون!

تُعدّ أبارث رمزاً للأداء العالي والأسلوب الإيطالي في قطاع المركبات الرياضية الضئيلة، وهي على تحضير للترحيب بهواتها المحليين من فرقة رياضية أبارث دبي، وهو فرقة رياضية أبارث الأساسي والموثق والرسمي الأوّل داخل حدود منطقة شمال أفريقيا والخليج، مع معاونة أكثر من خمسين فرد من عاشقين أبارث في استضافة الوقائع على الحلبة والمشاركة فيها أثناء أيام السنة.

صرّح مارك جنكينز، المدير التنفيذي لمنشأة تجارية “الوطنية للسيارات”، قائلاً: “يعزّز تحديث شراكتنا مع دبي أوتودروم تعاوناً يرجع بالمنفعة على كلا الطرفين، مثلما سمحت تلك الشراكة لأبارث، وللسنة الثانية على التكرار، بتسليط الضوء على أدائها العالي ومنح مدعوون دبي أوتودروم محاولة معبأة بالإثارة والتشويق. فعلامة أبارث تُعدّ مرجعاً في قطاع رياضة المركبات مع إرث ينبسطّ على 7 سنين، ولطالما شكّل دبي أوتودروم إتجاه مثالية لإبراز نقط القوّة التي تتّسم بها العلامة، وهكذا نتطلّع قدماً إلى استكمال ذاك أثناء عام 2021”.

وعلّق من جهته طقس مرسي، رئيس الإشارات الإيطالية لمنطقة شمال أفريقيا والخليج في ستيلانتيس قائلاً: “تعدّ عربات أبارث الخليط المثالي ما بين الطابع اللاعب والأناقة، وأبارث 595 كومبيتيزيوني تؤكّد هذا بلا أي تنازلات، ممّا يدفع بالتأدية إلى أعظم وأكبر حواجز. فنحن متشوّقون بشكل كبيرً لرجوع محبين أبارث إلى الحلبة وخلف المقود على حلبة دبي أوتودروم”.

على عقب 25 دقيقة من قلب دبي، تُعدّ حلبة دبي أوتودروم الأجود والأكثر أماناً لسباقات المركبات مثلما أنّها تتسع لحشود هائلة وتُعدّ إتجاه مشوّقة لسكّان البلد أو للسياح من غير مشابه مناطق العالم.