تطفئ رولز-رويس موتور كارز الشمعة الـ110 لشعارها المعترف به رسميا، مجسّم روح السعادة. وقد تمّ إلحاق المال الفكرية للتصميم في شباط 1911 ليغدو بذاك الأفضلية الأكثر بروزاً لعلامة رولز-رويس وواحداً من أفضَل نمازج الرفاهية وأروعها وأكثرها جاذبيةً في الكوكب. شهد المجسّم على رحلة طويلة ومتألقة حافظ فيها على مظهره المتميّز معانقاً غطاء محرك كل عربة رولز-رويس صُنعت في دار رولز-رويس في جودوود.
listing_main_p90413004_highres_rolls-royce-spirit-o-1379954
مثلما استوحي الإعداد من مجسّم “ويسبر” البرونزي الذي ابتكره النحات والرسام تشارلز سايكس لصاحب عمله العاشق للسيارات والمهتم بعلامة رولز-رويس منذ تأسيسها، اللورد مونتاجو من بوليو. في المقابل، تستمر المؤسسة مدّ جسور الإتصال بين عالم المركبات ومجال الفنّ على يد برنامجها الفني “ميوز”، المعزز الأضخم لفن الصور المتحركة.

وقد وصل طول أول مجسّم لروح السعادة نحو 18 سنتمتراً. وها هو اليوم أقل من ذي قبل بطول يصل 9.5 سنتمتر. يوجد المجسّم مخفياً بعيداً عن الأبصار في نطاق مقصورة خاصة أدنى غطاء المحرّك إلى حين تشغيل العربة، إذ يبدأ بالظهور بانسيابية وأناقة عن طريق آلية مصمّمة باهتمام لامتناهية تُدعى “ذا رايز” ومعناها الشروق.

وبهذه الواقعة أفاد تورستن-مولر أوتفوش، المدير التنفيذي لمنشأة تجارية رولز-رويس موتور كارز: “لا يمثّل مجسّم روح السعادة شارة علامتنا ومنتجاتنا فقط، فهو في نظر عملائنا نموزج بارز للنجاح والجهد والإنجاز والمرتبة الرفيعة ولا لا يشبه اثنان على تفسيره أينما كانوا بشأن العالم. يستمتع المجسّم بالجمال والبساطة والأناقة والنّدرة مجسّداً كل ما ينشده عملاؤنا من عربة رولز-رويس. وفي إطار المنشأة التجارية، يعزّز مجسّم روح السعادة إحساس الزهو والتضامن حيث يوحّد أسرة رولز-رويس بشأن العالم ويمدّها بالإلهام الأساسي لتلبية وإنجاز العظمة ويذكّرها بالإرث والمبادئ السامية التي تحملها. نحن نحرص حتّى تكون كل عربة نبنيها جديرةً بحمل المجسّم فهو العنصر الذي يجعل من كل عربة رولز-رويس ومن شركتنا متميزة ومكتملة”.